آخر الأسئلة |

ماهي الآليات والتدابير التي أعدتها وزارة التكوين والتشغيل لرفع من قدرة الخريجيّن على التكيّف مع متغيرات سوق الشغل ؟
  
   
  

12-04-2019 مطالعات : 2098

بهدف دعم تشغيلية المتكونين وتمكين مؤسساتنا الاقتصادية من يد عاملة ماهرة وذات كفاءة عالية تساهم في دعم التنافسية وطنيا ودوليا فإن منظومة التكوين المهني تعتمد على عدة آليات تكرس الترابط مع حاجيات سوق الشغل ومن أهمها :

  • دعم الجودة
  • إعتماد المرونة
  • تنظيم التكوين حسب الطلب

فبالنسبة لضمان جودة التكوين فإن الوزارة تعتمد على الشراكة مع المهنيين في مختلف مراحل العملية التكوينية على غرار تشخيص الحاجيات من الكفاءات وتطوير برامج التكوين وتنظيم التكوين مع المؤسسة وتشريك المهنيين في تقييم مكتسبات المتكونين قبل التخرج وإرساء نظام للإشهاد بالمكونين (certification) ، بما يسمح بوضع برامج تكوين تستجيب للحاجيات بالنوعية والجودة المطلوبتين. ومواكبة لتطوّر المهن وحاجيات سوق الشغل، سيتم تطوير التكوين المستمر في إطار التكامل مع التكوين الأساسي وتطوير آليات التكوين عن بعد بما يؤمن مسيرة الترقية المهنية والتعلم والتكوين مدى الحياة.

ومن ناحية أخرى تمت مراجعة مدة التكوين في عديد الاختصاصات بمستوى شهادة الكفاءة المهنية من سنتين إلى سنة واحدة لإضفاء المزيد من المرونة عليها وجعلها تستجيب أكثر لحاجيات القطاعات ذات الأولوية والقدرة التشغيلية العالية.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع القانون المتعلق بالتكوين المهني قد أقر مبدأ إحداث شهادات أخرى كلما اقتضت الحاجة لذلك.

أخبار في نفس الموضوع

إجابات في نفس الموضوع

أضف تعليقا أو اطلب استشارة حول الموضوع أعلاه الدخول إلى فضاء الإستشارات عن بعد
يتمّ الاحتفاظ بما تكتبه في فضائك الخاصّ دون نشر للعموم، ولا يطّلع عليه إلّا مستشارونا وفريق أورينتيني.   إرسال  

تعريف

هذا الموقع يهدف إلى تقديم معلومات ونصائح ووسائل عمل تساعدك على الاستعداد و اتخاذ القرار سواء كان ذلك في ميدان التعليم، التكوين المهني أو التشغيل. لكنه ليس موقعا رسميّا وهو مستقلّ تماما عن ايّ وزارة أو إدارة رسميّة تعمل في مجالات التوجيه أو التعليم العالي أو الثانوي أو التكوين المهني أو التشغيل.

آراء القراء

Top