آخر الأخبار |
مستجدات

مراجعة رزنامة السنة التكوينية تبعا لفترة الحجر الصحي - ماي 2021
  
   

التاريخ : 16-05-2021 مطالعات : 1762

كما هو معلوم، بعد شهر من تعليق كلّ الأنشطة التكوينية والدّراسيّة بمختلف المراحل باستثناء عودة الدروس للمستويات المعنية بالامتحانات الوطنية ابتدائي وإعدادي وثانوي أو التعليم عن بعد في الجامعات، تقرّر يوم الأربعاء الماضي استئناف التكوين بكافة مراكز التكوين المهني بداية من الثلاثاء 18 ماي 2021، مع تأمين عودة المتكونين المقيمين للمبيتات بداية من يوم الاثنين 17 ماي مساء.

وينتظر أن يشرف مديرو المراكز، صباح الإثنين، على اجتماعات المجالس البيداغوجية الفرعية للنظر في تفاصيل استكمال السّنة التكوينية الجارية وبرمجة استقبال الدفعات الجديدة في سبتمبر أو نوفمبر 2021.

ووفق مذكرة الإدارة العامة للوكالة التونسية للتكوين المهني، فإنّ المجالس البيداغوجية الفرعيّة مدعوّة إلى :

  • إعادة برمجة تراتيب تخرج المجموعات المبرمج تخرجها في أفريل وماي ليتم التخرج في نهاية شهر ماي أو في نهاية شهر جوان على أقصى تقدير.
  • إعادة برمجة مخططات التكوين واختصار الزمن المخصص للكفايات المتبقية بالنسبة للمجموعات المبرمج تخرجها في 30 جوان 2021، وإن تعذّر ذلك يمكن تمديد التكوين على أن يكون تاريخ 30 أكتوبر 2021 هو آخر أجل للتصريح بالنتائج الخاصة بهذه المجموعات.
  • المجموعات المبرمج انطلاق التكوين فيها في أفريل أو ماي 2021 : إعادة برمجة قبولهم حسب الإمكان في الفترة المتبقية من السنة التكوينية أو في سبتمبر 2021.
  • المجموعات المبرمج انطلاق التكوين فيها في سبتمبر 2021 : في حالة تعذر انطلاقها، يبرمج الانطلاق في نوفمبر 2021.
  • اعتماد مقارابات التحصيل الذاتي والتكوين عن بعد لتلافي النقص الحاصل في التكوين لدى المتكونين.

توصيات أخرى :

  • الترخيص لحاملي الأمراض المزنة في تأجيل التكوين شرط تقديم المؤيدات اللازمة.
  • التأكيد على تعقيم الفضاءات وعلى اتباع البروتوكول الصحي لوقاية الطواقم والمتكونين من الكوفيد.

 

أخبار في نفس الموضوع

إجابات في نفس الموضوع

أضف تعليقا أو اطلب استشارة حول الموضوع أعلاه الدخول إلى فضاء الإستشارات عن بعد
يتمّ الاحتفاظ بما تكتبه في فضائك الخاصّ دون نشر للعموم، ولا يطّلع عليه إلّا مستشارونا وفريق أورينتيني.   إرسال  

تعريف

هذا الموقع يهدف إلى تقديم معلومات ونصائح ووسائل عمل تساعدك على الاستعداد و اتخاذ القرار سواء كان ذلك في ميدان التعليم، التكوين المهني أو التشغيل. لكنه ليس موقعا رسميّا وهو مستقلّ تماما عن ايّ وزارة أو إدارة رسميّة تعمل في مجالات التوجيه أو التعليم العالي أو الثانوي أو التكوين المهني أو التشغيل.

آراء القراء

Top